«لا تتوقع ممارسة الجنس» .. أهم أخطاء ليلة الزفاف

إن ليلة الزفاف مناسبة خاصة لكل زوجين، لذلك من الطبيعي أن يتوقع الكثير ليلةً حميمة، ويخططون لعدة سيناريوهات حول ما يجب أن يحدث فيها.

ولدى الرجال والنساء توقعات ومفاهيم مختلفة عن مواصفات ليلة الزفاف المثالية، وتستمر هذه الاختلافات في الظهور طيلة حياتهم الزوجية.

وكما قال الكاتب الأميركي ديف مويرر، “لا يمكن أن يكون الزواج عظيماً عند ارتباط الثنائي المثالي، بل يكون عندما يتعلم الزوجان كيفية الاستمتاع بالاختلافات الموجودة لديهما”.

وبالاستناد إلى هذه المقولة، جمع الكاتب سرينيفاس كريشنا سوامي خمسة أخطاء يجب أن يتجنَّبها الأزواج في ليلة الزفاف كي يتمكنوا من بداية زواجهم بالطريقة الصحيحة:

1- لا تتوقع ممارسة الجنس

بالنسبة لأغلب النساء، يكون يوم الزفاف بمثابة سباق ماراثون من الممكن أن يتسبب في إرهاقهن، كما أنَّها تجربة مُرهقة عاطفياً أيضاً.

أما بالنسبة للرجال، فالأمر أسهل من ذاك بكثير فإنهم لا يعانون في اختيار بدلة زفاف مناسبة

إنَّ الطريق إلى يوم الزفاف طويل جداً بالنسبة للزوج والزوجة، وفي أغلب الأحيان يكونا مرهقين للغاية لدرجة لا تسمح لهم بإقامة علاقةٍ جنسية مثيرة.

إنَّ عدم ممارسة الجنس في ليلة الزفاف أمرٌ مقبولٌ للغاية، وعوضاً عن ذلك يمكنكما قضاء الوقت في الحديث عن كم كان رائعاً الزفاف أو يمكنكم العناق والنوم.

2- لاتجهدي نفسك بالتفكير في جسدك

لا تقلقي بشأن جسمك كلما اقترب موعد الزفاف، فأنت تريدين أن يكون فستان الزفاف مناسباً لكِ، أو ربما تريدين أن تكوني في أجمل صوركِ أمام زوجكِ في ليلة الزفاف، وأيَّاً ما كان السبب، فإنَّ الحل الأمثل هو أن لاتقومي بالتفكير في الأمر.

إنَّ القلق بشأن جسمكِ سوف يزيد القلق الذي قد يكون سبباً في تخريب أحد أفضل أيام حياتكِ، وإذا انتهى الأمر بكِ إلى ممارسة العلاقة الحميمية في ليلة الزفاف، فإنَّك لن تشعري بالمتعة مادمتِ مهووسة بجسمكِ للغاية.

3- يجب أن تكونا مستعدين بشكلٍ تام

هنالك العديد من الأمور التي يمكن أن تحدث بشكل خاطئٍ في يوم أو في ليلة الزفاف إذ من الممكن أن تُصاب بحساسية، أو بصداعٍ شديدٍ، أو أن تعاني من سوءٍ في الهضم.

يجب الحرص على جمع كل الأدوية الضرورية واللوازم التي يمكن الوصول إليها بسهولة في ليلة الزفاف بحقيبةٍ واحدةٍ، وكلِّفا أحد الأقارب أو الأصدقاء بمهمة التأكُّد من توافر كل شيءٍ تحتاجانه أثناء اليوم.

4- تجنَّبا الردود السلبية

تم الإثبات علمياً بأنَّ الأفكار والتصرُّفات الإيجابية يمكن أن تساعد في توطيد العلاقة مع الشريك.

إذاً تعاملا مع بعضكما البعض وكأنَّكما لن ترتكبا أية خطأ في يوم الزفاف.

وفي دراسة شارك بها 470 زوجاً وزوجة لدراسة التوافق، اكتشف عالم النفس السويسري والأستاذ بجامعة جنيف مارسيل زينتنر عدم وجود مزيجٍ محددٍ من السمات الشخصية الذي يؤدي إلى استمرار الحب بين الزوجين، باستثناء أمرٍ واحد فقط، هو القدرة على مواصلة تصوراتكم الإيجابية.

وبالتالي، لمَ لا تقوما بتجنب ذكر كل تلك الوقائع التي تعكس صورةً سيئةً عن بعضكما أو عن أقاربكما وأصدقائكما يوم الزفاف؟

فطالما أنَّهم لم يقوموا بارتكاب جريمة قتلٍ في يوم زفافكما فلا داع لذكرها والمهم أن تعيشا كلاكما الآن كزوجين سعيدين، وتجعلا أفكاركما إيجابية واحرصا أنَّكما لن تقولا إلا كل ما هو إيجابي.

5- لا تنسيا أن تصنعوا الذكريات

يمكن لحفلات الزفاف الصاخبة، والأحاسيس العاطفية، والتوتر الشديد الذي ينتابك، أن تُنسيك حقيقة أنَّ هذا اليوم يخصك أنت وزوجتك/زوجكِ فقط.

وفي حين سيقومُ مُصوِّر الزفاف والضيوف بتسجيل كل خطوةٍ لك، فإنَّ مقاطع الفيديو وألبوم الصور الخاصة بزفافك ستبقى محفوظةً دوماً في غرفة نومك لإلقاء نظرةٍ سريعةٍ عليها واستعادة الذكريات في الحين والآخر.

بالرغم من ذلك، يمكنكما أن تصنعا معاً بعض الذكريات التي لن تُنسى، والتي ستعزز علاقتكما وتذكركما لم أحببتما بعضكما منذ البداية ، وربما تساعدكما في القضاء على المشاكل الزوجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *