إذا كان حبيبك السابق ما زال يحبك .. فهذا ما سيفعله

بعد الانفصال، أسئلة كثيرة تستوطن رأسك خصوصاً لو وقع الانفصال مع استمرار مشاعر الحبّ بينكما، وأبرز هذه التساؤلات هي:

هل ما زال يحبّني؟ اكتشفي الجواب الآن من الإشارات التالية:

1- يتصل بك في أي فرصة تتاح له:

رغم انفصالك عنه، لم يخلو هاتفك كلياً من رقمه، فهنا اتّصال وهناك سؤال على الواتساب، إمّا لسؤالك عن رقم هاتف إحدى المعارف المشتركة متذرّعاً بأنّه مثلاً بدّل هاتفه وخسر كلّ الأرقام، ومرّة أخرى بحجّة أنّه يريد أن يتمنّى لك يوماً سعيداً ويطمئنّ أن كلّ شيء على ما يرام.

في حال عشت هذه الحالة معه، أبشري خيراً فمكانتك في قلبه لم تتزحزح بعد.

2- فضوله لمعرفة أخبارك:

في حال عرفت من بعض المعارف والأصدقاء أنّ حبيبك السابق يُنصت حين يمرّ اسمك في الحديث ويحاول بطرق ذكية أن يعرف آخر مستجداتك، أو أنّه يسأل صراحةً عنك ولو بعذر معرفة حالك من بعده وكيف تتدبّرين بعد رحيله، فهذا كلّه ستارة لا تمرّ علينا لاستقصاء أي خبر عنك وعن حالتك العاطفية تحديداً.

3- لا زالت صديقته على مواقع التواصل الإجتماعي:

رغمّ أن الانفصال يؤدّي بطبيعة الحال إلى رغبة لدى الطرفين بالتخلّص كلياً من كلّ آثار الماضي، وبمعنى أوضح رغبة فصيحة بالانقطاع عن الشخص الآخر، ففي حال حبيبك السابق لم يتحمّل فكرة الاستغناء عنك على حسابه على الفيسبوك فهذا إن كان يدلّ على شيء، فإنه يدلّ على أنّه لا يريد لهذه القصّة أن تنتهي وخصوصاً إذا بدأ بإرسال الرسائل ولو كانت أحياناً قاسية فهي نابعة إذاً من مشاعر حقيقية وشوق شديد.

4-فضول لمعرفة أماكن تواجدك: 

في حال عرفت من بعض المعارف المشتركين، أنّ حبيبك السابق يُنصت حين يمرّ اسمك في الحديث، ويراقب تحركاتك ويهتم لمعرفة أين تذهبين ومن تواعدين فاعلمي أن أمرك مازال مهم بالنسبة له.

5-يرسل لك الهدايا في أي مناسبة تعترضه: 

مازال يترقب المناسبات التي تخصك  ويتصل بك ويكون أول المهنئين لك، ويرسل لك الهدايا، ليعلمك أنه لم ينساك ومشتاق لأيامه معك.

6-لا يتقبل فكرة ارتباطك: 

تعرف المرأة إجمالاً إن كان الشاب يغار عليها، فليس من المنطق أن يهتمّ بها إن عرف أنّها ارتبطت، لذا فإنّ غيرته تشير إلى الحبّ والشوق الذي مازال يكنّه لها في قلبه.

7-يدعوكِ إلى الحفلات: 

يحب أن تشاركيه حفلاته، وتكوني بأول قائمة المدعوين، ويبدي اهتماماً ملحوظًا بك على خلاف أصدقائه، ويسترق النظرات إليكِ، ويبادر لفتح  أي حديث معك.

8-يذكرك بأيامكما سوياً: 

تتلقين منه رسالة إلكترونية تحتوي أغنية خاصة بينكما ، ليذكرك بأيام جميلة جمعتكما، ويروي لك ذكرياتكما معاً بأدق التفاصيل.

9-لا يزال يحتفظ بصورك: 

بالرغم من كل شيء، مازال يحتفظ بصورك.

احتفاظه بتلك الصور يشير إلى أنه لم يخرج، ذهنياً ونفسياً، من العلاقة بالرغم من أنكما اتّفقتما على أنّ كل شيء بينكما.

10- يتكلم أصدقاؤه معك أكثر من اللازم:

فجأة وبدون أي سبب، يتقرّب أصدقاؤه منك، ويبدون اهتماماً بأمورك الشخصية وخططك المستقبلية، فهُم في الواقع يعملون على نقل أخبارك له كي يبقى على اطلاع على آخر مستجدات حياتك.

, ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *