بهذه الطريقة تقرأ المرأة حركات جسد ووجه الرجل

تُعد حركات الوجه ولغة جسد الرجل أحد أكثر الأشياء التي تُساعد المرأة بالتعرف على شخصيته وتحليل مواقفه، ففي الحقيقة أنه لأمر صعب على المرأة أن تتمكن من فهم الرجل بالشكل الصحيح، مما يجعلها تشعر بالتوتر و الارتباك عند التعامل معه.

ومن الممكن أن يجعلها ذلك تفقد السيطرة على ردود أفعالها وبالأخص عند غياب الحوار، لذا عليها أن تعرف بعض المفاتيح الأساسية التي تُمكنها من ترجمة مشاعر الداخلية للرجل ومن دون الحاجة إلى التكلم، وأحد هذه المفاتيح هو التمكن من قراءة لغة الجسد وحركات الوجه بالشكل الصحيح.

أبرز حركات الوجه والجسد لدى الرجل

يوجد الكثير من حركات الجسد والوجه التي يفعلها الرجل بشكل لا إرادي، مما يجعله أمراً سهلاً أن نتمكن من التعرف على حالته النفسية التي يمر بها، أو بأن نتعرف على الجوانب الخفية من شخصيته، ومن أهم حركات الوجه والجسد التي يستعملها الرجل، هي الآتي:

– رفع أحد الحاجبين:

عندما يقوم الرجل برفع أحد حاجبيه بشكل عفوي وغير مصطنع، فيجب أن تعرف المرأة بأنه مهتم، وربما يكون إهتمامه بالمرأة نفسها أو بما تقوله المرأة أو بما تفعل..، وأيضاً يدل هذا على عنصر المفاجأة، فإما أن ما تقومين به من فعل أو قول يحمل عنصر المفاجأة بالنسبة له، أو أنه قد اكتشف بك شيئاً لم يكن يعرفه أو لم يكن يشعر به.

– نفخ الجزء الأمامي من الأنف:

حين تلاحظ المرأة بأن فتحات أنف الرجل أصبحت أكبر ودائرية بشكل أوضح، فهذا يعني بأنه قد شم رائحة ما ويُحاول أن يكتشف ماهيتها، وستخبرك باقي معالم الوجه إن كانت هذه الرائحة تُعجبه أو تُزعجه.

– طوي الشفة السفلى:

سواء قام بطويها للداخل لدرجة تكاد تختفي، أو قام بطويها للخارج بحيث يُظهر الجزء الأكبر منها، فعلى المرأة أن تعرف بأن الرجل بهذه اللحظة ليس لديه تعليقاً أو رداً على ما تفعله أو تقوله، وحتى لو قام بالرد فهو حتماً لا يعني ما يقوله، حيث ليس لديه أي رد مُعبر عما أثاره هذا الموقف بداخله من مشاعر سلبية أو إيجابية، وهو فقط يُحاول أن يُجاملك بالرد.

– الحرص على البقاء قريباً منك:

إن كان الرجل حريصاً بشكل دائم على إبقاء مسافة قليلة بينكما، ومن دون أي حاجة أو مبرر مقنع، فهو بذلك يُعبر بشكل تلقائي ومن دون أي تخطيط منه بأنه مُعجب بك، وعقله الباطن يُحاول أن يوجهه ليبقى بضمن مجالك المغنطيسي.

– التململ:

إن كان الرجل كثير التململ بجلسته، فهذا حتماً يُشير على وجود حالة من العصبية أو عدم الاستقرار الداخلي بهذه اللحظة، وهو يُحاول أن يُخفيها ويشغل نفسه عنها عن طريق تململه بجلسته أو وقفته، لذا يجب أن تعرف بأنه ليس بوقتاً مناسباً لطرح أي موضوع للنقاش.

– العبث بشعره:

أثناء تكلم الرجل مع المرأة، أو أثناء الاستماع لحديثها، فإن قيامه بالعبث بشعره بشكل عشوائي وطوال الوقت، فيعني ذلك بأنه يحمل لهذه المرأة بعضاً من الإعجاب بداخله.

– لغة الجسد عند الرجل الواقع في الحب:

من الممكن معرفة أن الرجل قد وقع في الحب من خلال ملاحظة بعد الإشارات من لغة الجسد التي تشير إليها الحركات الخاصة في الرجل، إذ يقوم الرجل بإظهار بعض علامات القوة والرجولة أمام المرأة المُعجب بها، ومن الممكن ملاحظة ذلك من خلال حركة الأقدام، حيث تكون الأقدام متقدمة نوعاً ما باتجاه الفتاة المُعجب بها، كما أن الرجل حين يتكلم مع الفتاة التي بدأ بالإعجاب بها سيقوم بالإكثار من اللعب بأي شيء يمسكه بيديه، مثل مجموعة مقاتيح أو هاتفاً أو سلسلة ما أو أي شيء مشابه، إضافة إلى أنه سيتحدث بنبرة منخفضة، ولن يقوم باللجوء للصوت العالي، ومن الجدير بالذكر هو أن العديد من الرجال يقومون بحركة تعديل ملابسهم أمام المرأة التي يُحبونها بشكل لا إرادي، وذلك للتأثير عليها.

– لغة الجسد عند الرجل المعجب:

يقوم الرجل متعمداً بالكثير من الحركات الجسدية للتعبير عن مدى إعجابه بالفتاة التي أُعجب بها، وهذه الحركات الجسدية تحدث بالفطرة، فتكون حركات الوجه والجسد هذه من السهل ملاحظتها، مثلاً عند استعمال الرجل للنظرات فبإمكان المرأة مُلاحظة إعجابه بها من خلال ما قد تراه بلحظة إلتقاء العينين، كما أن لمس الرجل وجهه أو ذقنه أثناء النظر مباشرة في عيني الفتاة تُعد من الإشارات التي تدل على أن هذا الرجل معجباً بالفتاة التي ينظر إليها، كما أنه من الجدير بالذكر أن الإنتصاب أثناء المشي والوقوف وفرد الكتفين وشد العضلات أمام الفتاة المعجب بها، تُعتبر من الحركات الجسدية التي يفعلها الرجل بشكل لا شعوري أمامها لإرسال رسالة مفادها بأنه شخص يُمكن الإعتماد عليه ويستحق إهتمامها.

– دلالات لغة الجسد عند الرجل:

قد تختلف دلالات لغة جسد الرجل من رجل لآخر، إذ يوجد حركات تُظهر بأنه الشخص المناسب للارتباط ويُوجد من تُظهر غير ذلك، فبعض الأشخاص تبرزهم لغة جسدهم بأنهم أنهم مناسبين ورائعين، مثل التركيز النظر عليك أثناء التكلم بموضوع ما، قد يكون بالنسبة له غير مهم، ولكنه يُنصت لك بكل تركيز وإهتمام، ويوجد بعض لغات الجسد التي تُظهر بأن الشخص مُخادع ولا يبحث إلا عن التسلية، فمثلاً عندما يجلس الرجل ويسند ظهره على الكرسي ويقوم بمباعدة ساقيه عن بعضهما ولا يقوم بالنظر إلى العينين أثناء التكلم معه، فهي من الحركات الجسدية اللاإرادية التي تُساعد على فضح الشخصيات المخادعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *