إليك كل ما تريد معرفته عن الذكاء الصنعي

تعريف الذكاء الصنعي Artificial Intelligence (AI)

الذكاء بشكل عام هو القدرة على تحليل المعلومات وحل المشاكل والاستجابة الصحيحة للمواقف وسرعة المحاكمة بالإضافة إلى جمع وتنسيق الأفكار وفهم اللغات وسرعة التعلم.

الذكاء الصنعي هو أحد العلوم المتفرعة عن علم الحواسيب، وهو المسؤول عن جعل الحاسوب يقوم بمهام قريبة من العقل البشري مثل حل المشاكل والقدرة على التعلم واتخاذ القرار المناسب وغيرها.

تمكن العلماء اليوم من جعل الذكاء الصنعي يقوم ببعض العمليات المحددة مثل التعرف على الوجوه وقيادة الطائرة بشكل آلي ولكن العلماء يتوقعون تطوير الذكاء الصنعي ليقوم بأداء مهام بشكل أفضل من البشر مثل لعب الشطرنج وحل المعادلات الرياضية الصعبة.

تطبيقات الذكاء الصنعي

تم تطبيق الذكاء الصنعي في كثير من المجالات مثل المجال الطبي وتشخيص الأمراض والتحاليل ومجالات القانون والبحث عبر الأنترنت وتمييز الأصوات والوجوه وألعاب الفيديو وفي مجال الصناعة.

وكان أول من استخدم الذكاء الصنعي في صناعة السيارات هم اليابانيون حيث بدأوا بإنتاج سيارات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة وكل ذلك بفضل تطوير ما يسمى “الذراع الآلية الذكية” التي تقوم بعمليات بسيطة مثل لحم المعدن وطلاء الهيكل الخارجي وغيرها من العمليات التي تتطلب جهد عضلي وبالتالي تم استبدال اليد البشرية باليد الآلية.

لماذا علينا الاطلاع على خبايا الذكاء الصنعي؟

تخيل لو تم إضافة عين لتلك الذراع الآلية التي تقوم بمهام عضلية صعبة بالإضافة إلى القدرة على اتخاذ القرار؟ هل سيشكل ذلك خطراً على البشر أم سيساعدهم بشكل أكبر في مجالات الحياة المختلفة؟

يحاول العلماء تطوير الذكاء الصنعي للقيام ببعض الخدمات الحساسة مثل الخدمات الطبية والصناعية والعسكرية والهدف من ذلك حماية البشر والحفاظ على أرواحهم، فمثلاً تصميم روبوت قادر على متابعة الحالة الصحية للمرضى وتوفير المساعدة للمقعدين والمسنين وحماية المنازل والشركات والبنوك من السطو والسرقة وأيضاً تصميم روبوت قادر على دخول المعارك والحروب.

ما هي السلبيات التي قد تواجهنا في المستقبل؟

– من الناحية الأمنية: تخيل أن تخرج الروبوتات المسلحة عن السيطرة أو أن يتم اختراقها والتلاعب ببرمجتها.

– من الناحية الاقتصادية: يتوقع العلماء أن يحل الذكاء الصنعي والذراع الآلية محل الكثير من البشر فالروبوت لا يحتاج إلى ظروف عمل ملائمة ولا يشكو ولا يحتاج إلى زيادة في الرواتب وغيرها. لذلك فقد يفقد البشر الكثير من وظائفهم في المستقبل.

– من الناحية الاجتماعية: يخشى العلماء من قوة الرابطة التي قد تنشأ بين الروبوت المجهز بذكاء صنعي خارق “في المستقبل” وبين البشر، وبالتالي تفكك العلاقات البشرية بين بعضهم.

إعداد وترجمة: الدكتور ملاذ متعب الأحمد
المصادر:
http://www.telegraph.co.uk/technology/2017/09/04/artificial-intelligence-bigger-threat-civilisation-north-korea/
https://futureoflife.org/background/benefits-risks-of-artificial-intelligence/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *