بالصور .. «7» أشخاص حصلوا على قوى خارقة حقيقية ويشتركون بشيء واحد فقط

كلنا نشعر بأننا يمكن أن نكون أكثر من ذلك بكثير كبشر. أننا لا نستخدم إمكاناتنا الكاملة. وربما نحن على حق …

واحدة من أعلى الصناعات في العالم هي الصناعات التي تعطينا لمحة عن هذه الإمكانات التي نحتفظ بها داخلنا.

الأفلام الأكثر مشاهدة في العالم هي أفلام عن الأبطال الخارقين. وأكثر أنواع القصص شيوعا في التاريخ كله هي البطل الذي يواجه تحدياً أو حادث، ويكتسب شكل من أشكال القوة الخارقة نتيجة لهذه المحنة. البطل يستخدم هذه القوة الخارقة لمحاربة الجريمة، وهزيمة الشر، وحماية العالم.

كأننا نحاول دون وعي أن نقول لأنفسنا بأننا يمكن أن نكون هذا البطل، أن لدينا القدرة على إطلاق تلك القوة الخارقة داخلنا و “هزيمة الشر” بها.

ولكن ماذا يحدث عندما يكتسب الناس الحقيقيون القوى الخارقة؟

1-   توني كيكوريا– عازف البيانو الصاعق

كان توني سيكوريا جراحاًعظمياً. يوماً ما كان يتحدث مع والدته من خلال هاتف عمومي عندما ضُرب بصاعقة.

كان ميتاًعملياً لفترة من الوقت قبل أن تتم إعادته للحياة إلى الحياة. بعد الحادث تلقى علاجاً طبياً ولكن عندما عاد إلى البيت بدأ يشعر بكسل،وأصبح يواجه مشكلةًفي ذاكرته. إلا أنَ الأطباء أخبروه أن ذلك كان متوقعاً بسبب ما حدث له.

ولكن عندمازالت تلك الأعراض، بدأ توني يشعر برغبة غريبة!

بدأ بالاستماع إلى موسيقى البيانو. لم يكن مهتمَاً أبداً بها لكن الآن لديه رغبة كبيرة بسماعها.

في نهاية المطاف اشترى البيانو، وعلى الرغم من عدم معرفته العزف، كان عزفه كعازف بيانو محترف. يقول أنه بدأ لتوه بعزف الألحان التي كان يسمعها في رأسه، وما كان يخرج منه كان جميلا!

الأطباء غير متأكدين كيف حدث هذا ولكن (سيكوريا)سعيدٌ حقا. كأنه وجد هدفاً!

سميت أول قطعة موسيقية له “البرق سوناتا”

2-  فرانكو ماغناني– صاحب الذاكرة الفوتوغرافية

عندما بدأ يتعافى، بدأ فرانكو بتذكرتفاصيل حية عن منزل طفولته، وهو ما لم يره لأكثر من 30 عاماً.

أصبح منغمساً فيالرؤى المتكررة حيث أنه بدأ يرسم المشاهد التي كان يراها في رأسه.

كان طبَاخاً في ايطاليا. في الولايات المتحدة كان صانع خشب. لم يسبق له أن التقط فرشاة الطلاء في يده من قبل. ومع ذلك، الآن كان قادراً فجأةً على الرسم بتفاصيل رائعة تبدو كالصور.

يقول الأطباء إن ارتفاع درجة الحرارة قد يكون سبب صرع الفص الصدغي وهذا يفسر لماذا رسم هذه الذكريات أصبح هاجسا بالنسبة له.

ومع ذلك، لا يمكن لأحد أن يفسر الموهبة المفاجئة في الرسم، ولا القدرة على التعبير عن التفاصيل في الصور التي رآها في عقله كالكاميرة.

3-  جايسونبادجيت– رجل الهندسة.

في عام 2002 كان(جيسون) يغادرحانة (بادجيت)عندما هُوجم من قبل رجلين وأصيببارتجاج.

بعد عودته إلى منزله بدأ يلاحظ أشكال هندسية في كل مكان.

نادراً ما ترك منزله ل 3 سنوات. في نهاية المطاف بدأ جيسون برسم الأشكال التي رآها. وبمجرد أن بدأ بالخروج المزيد من الناس لاحظوا أن رسوماته كانت هندسيَة، مجموعات رياضية تظهر نمطاً متكرراً.

جيسون لم يكن جيداً في الرياضيات، ولكن الآن أصبح ممتازاً! وكان أيضا الشخص الوحيد في العالم الذي كان قادراً على رسم الأنماط بيده فقط، دون أيَة أدوات.

النظرية الأكثر شيوعاً هي أن ضربة جمجمته أثَرت على مناطق الدماغ التي تتحكم في تكوين حدود الكائن. هذا سمح له أن يرى أنماط هندسية وتصور العالم من خلال منظور أكثر رياضية.

4-كين والترز – العابث

في عام 1986، تعرَض كين والترزلحادث وكسر ظهره. مما جعله يبقى في سريره لمدة سنة. بعد فترة وجيزة من طرده من منزله والإصابة بنوبتين قلبيَتين.

بحلول عام 2005 كان عاطلاً عن العمل لحوالي 20 عاماً. في في وقت لاحق من عام 2005 أَصيببسكتة دماغية، بينما هو في المستشفى حاول كتابة رسالة للممرضة. ولكن، وجد نفسه يخربش بدلا من الكتابة. كان هذا غريباً وجديداً بالنسبة له.

كان (كين) مهندساً قبل أن يصبح مشلولاً ولم يكن جيداً في الفن. وقال الأطباءأن هذه الموهبة الجديدة من المحتمل أن تكون نتيجة للسكتة الدماغية، حيث يمكن للدماغ ان يعيد تركيب نفسه لتجنب المناطق المتضررة. وقيل له أن الأعراض ستكون مؤقتة.

ومع ذلك، استمرت. أصبح فنه أكثر شهرة، وفي النهاية جذبت رسوماته انتباه الفنون الإلكترونية.

بدأ برسم الوحوش لألعابهم ويقول أنه لن يغير حياته.

5-تونيمشوغ– فنَان الزين

كان يعتبر (تومي مشوغ) واحداً من أكبر المزعجين في المملكة المتحدة. كان لديه مشكلة مع المخدرات ونزعة في لكم أشخاصعشوائيين يعبرون بجانبه.

في يوم ماعانى من صداع شديد وقرر الذهاب إلى المستشفى. أخبره الأطباء أنه كان ينزف على جانبي دماغه بسبب تمدد الأوعية الدموية، وإذا لم يحصل على عملية جراحية على الفور سيموت. بمجرد قيامه بالعملية، كان بإمكانه العودة للمنزل، أدرك (تومي) أنه كان يتحدث وفق قافية. حتى أنه بدأ يرى صوراً غريبةً في ذهنه.

لم يكن مبدعاً أبداً ولكن هذه الصور والقوافي أجبرته على الكتابة، الرسم، التلوين، النحت وخلق الفن. وكأن عدائيته تحوَلت إلى فن.

ويعتقد الأطباء أن النزيف تسبب في أضرار في بعض مناطق الفص الجبهي.
وقال (فلاهرتي)، عالم الأعصاب الذي بدأ العمل معه عن كثب: “الحادث جعل تومي عاطفياً بشكل غير عادي وغير قادر على إيذاء أي شخص”، مثل رهبان زن الكاسحين قبل أن يمشوا. “كل شيء يصيبهجميل وذو مغزى كوني.”

إنه مهووس بأرقام محددة، مثل (نيكولا تيسلا)، والغريب بما يكفي أنه مهووس بنفس الأرقام بالضبط! يقولأنشجرة أظهرت له الأرقام 3 و 6 و 9!

“سأرسم ثلاث أو ست أو تسع صور في وقت واحد. أرى تلك الأرقام في رأسي طوال الوقت. “يقول (تومي).
الآن يظهر فنه في العديد من صالات العرض في جميع أنحاء المملكة المتحدة، ويقول إن الأهم من ذلك أنه أصبح شخصا ألطف.

6-جون ساركين– الرسَام القهري

في عام 1982 كان جون سركين يعملكمقوَم عظام. بعد ست سنوات من عملهأَصيب بطنين الأذن، مرض يسبب الرنين في الأذنين، ويسبب كذلك فرط التعرق،وحساسية مفرطة لمجموعة معينة من الأصوات.

الطريقة الوحيدة للتخفيف الأعراض كانتبالخضوع لعملية جراحية ولكنه عانى من مضاعفات.

عانى (ساركين) من نزيف مخيخي وسكتة دماغية. عندما استيقظ كان أصماً في أذن واحدة، كان توازنهمختلاً ورؤيته مشتتة.

قال الأطباء إن هذه التغييرات ستكون دائمة، ولكن دماغه سيشكل صلات جديدة. وعلى ما يبدو أن هذه الاتصالات الجديدة كانت فنية. بدأبالرسم والآن، رسوماته مشهورةوعُرضت أعماله في(فانيتي فير) وبعض المعارض الفنية.

بعض لوحاته التيتبلغ قيمتها أكثر من 10،000 $ وتعتبر قيَمة للغاية.

7-ديريك أماتو– الموسيقي العبقري

في عام 2002، أصبح (ديريك أماتو) بلا مأوى بعد أن خسر كل شيء باستثمار تجاري، وكتب في مدونة له. ” كنت أنام في سيارتي في استراحة لمدة 3 أشهر أثناء بحثي عن وظيفة”.

عمل بعدَة وظائف بما في ذلك العلاقات العامة، تعليم الكاراتيه، المبيعات ومدرَب بيسبول، دون معرفة ما يريد حقا القيام به. لم يشعر أن لديه هدفاً حقاً.

في تشرين الأول / أكتوبر 2006، كان (ديريك)يحتفل مع الأصدقاء عندما قفز إلى بركة وضرب رأسه، وفق تقرير لـ ( ديلي ميل).

بعد سقوطه، تم إسعاف(أماتو) إلى المستشفى سريعاً، وشُخَصبارتجاج خطير. ووجد الأطباء أيضا أن لديه فقدان دائم بنسبة 35 في المائة في السمع، فضلا عن فقدان الذاكرة. لكنهم لم يتوقعوا أن يحصل على قدرة خارقة!

جعله الحادث عبقريَاً موسيقيَاً!

قبل، كان لا يعرف كيفية قراءة الموسيقى. الآن هو يعزف على ثماني أدوات كان لا يستطيع أن يعزف عليها من قبل، فضلا عن صقل مهاراته في الغيتار، والتي وصفها بأنها كانت “2.5 من أصل 10” قبل وقوع الحادث.

قال، “استيقظت وفجأة أصبح يمكنني العزفعلى البيانو” . وأوضح (ديريك) أنه يعرف ما يجب أن يعزفه لأنه يرى مربعات سوداء وبيضاء في رأسه تُظهر له أين يحرَك أصابعه.
وقال “هذا هو مؤشَري”. “عندما تسير هذه المربعات السوداء والبيضاء، هذا ما تفعل يدي. أنا مقتنع أنه كل شيء يحدث لسبب، ومن واجبي أن أقومبذلك بطريقة صحيحة.”وجاءت هذه القدرة الخارقة باعتبارها هبة من السماء للرجل الذي لا يعرف ما يجب القيام به في حياته.

ولكن كل هؤلاء الناس لديهم شيء واحد مشترك!

الأبطال الخارقين في الأفلام، وبمجرد الحصول على القوى العظمى، يركَزون على مكافحة الشر، والجريمة، وإنقاذ الناسفي نهاية المطاف، والعالم.

ولكن الناس الحقيقيين، بمجرد حصولهم على قدرات خاصة، لا يبدؤون في مكافحة الجريمة. لا ترى (توني سيكوريا)لديه قدرة رمي البرق بمجرَد أن أُصيب بضربةبرق، أو (بادجيت) باستخدام الرياضيات لحماية العالم من العقل المدبرالشرير.

نحن مختلفون عن الأبطال الخارقين الذين نصورهم في قصصنا بعنصر حاسم. نحن خلقناهم! نحن لسنا مثلهم، ونحن خلقناهم، تماماً مثلماخلقنا الأشرار، والخير، والشر والمؤامرة من هذه القصص. الشيء الوحيد الذي يشترك فيه كل هؤلاء الناس هو أنه بمجرد أن اكتسبوا قواهم الخارقة، بدؤوا في خلق الفن. هذا هو تركيزهم الرئيسي!

قد تتسائل لماذا لا يمكن أن تكون البشريَة أكثر روعةً. لماذا نركَز قوانا الخارقة خلق الفن؟

والحقيقة هي، الفن هو كيف نحارب حقاً الشر في العالم، من خلال محاربته في المصدر الذي يأتي منه، من الداخل. بالفن ننقذ الناس! بالفن ننقذ العالم!

قصة “البطل” هي القصة الأكثر شيوعاً من خلال أشكال فننا لأنها هذه هي الرحلة الداخلية التي نبدأ بها ليُصنع الفن.

بالفن والموسيقى والأداء، نحاول التواصل مع الآخرين برحلتناالداخلية،هكذانحاول أن نظهر لهم أنهم أيضا يمكن أن يكونواأبطالاً، في رحلتهم الخاصة!

ولهذا معظم الناس الذين يكتسبون قدرات خارقة يستخدموها لخلق الفن. هكذا ننقذ العالم!

ترجمة: رهام رومية
المصدر:
https://www.lifecoachcode.com/2017/05/20/people-got-superpowers-from-accidents-have-one-thing-in-common/
Live Science;
– New Scientist;
– http://www.dailymail.co.uk;
– https://www.youtube.com/watch?v=bh9G7OAQ444;

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *