دراسة توضح كيف تتحكم أدمغتنا بالعملية الجنسية

حدد العلماء هرمون اسمه “Kisspeptin” وهو الهرمون المسؤول عن البلوغ والخصوبة والانجذاب الجنسي. حيث تم تحديد بعض الخلايا العصبية في الفئران موجودة في الدماغ تحت المهاد مسؤولة عن الانجذاب الجنسي للطرف الآخر.

وقد حقق فريق البحث الطبي بقيادة البروفيسور “Julie Bakker” من بلجيكا والبروفسور “Ulrich Boehm” من ألمانيا تقدماً كبيراً في فهم كيف يؤثر الدماغ في الجنس. وتم نشر أبحاثهم في مجلة “Nature Communications”.

استخدمت إناث الفئران كنموذج في الدراسة، حيث وجد الباحثون هرمون اسمه “kisspeptin”مسؤول عن جذب الجنس الآخر والسلوك الجنسي لديهما. فالفيرمونات التي تفرزها ذكور الفئران تقوم بتحفيز الخلايا العصبية التي بدورها تقوم بنقل هذه الإشارة إلى خلايا عصبية مسؤولة عن إفراز هرمون موجه الغدد التناسلية GnRH والذي يتحكم بالانجذاب إلى الجنس الآخر. كما أنها تنقل الإشارة العصبية إلى الخلايا المسؤولة عن بدء العملية الجنسية والتحكم بالسلوك الجنسي.

يقول أحد الباحثين: “لقد وفر لنا هذا البحث فهم أكبر على قدرة الدماغ في فك الإشارات المحيطة وتحويلها إلى سلوك جنسي، حيث تكون ذروة هذا السلوك خلال فترة الإباضة عند الحيوانات لتحقيق أعلى فرصة للإنجاب. أصبحنا نعرف الآن الرابط بين الإباضة والانجذاب والعملية الجنسية، حيث أن الهرمون المكتشف يسيطر على تلك الجوانب من خلال عدة عمليات تعمل مع بعضها البعض”.

بينت تلك النتائج أن هرمون “Kisspeptin” مسؤول عن تحديد البلوغ والتحكم بالخصوبة والانجذاب الجنسي. يتيح لنا هذا الاكتشاف بمعالجة بعض أنواع نقص الرغبة الجنسية وغيرها من الاضطرابات الجنسية الأخرى.

ترجمة: الدكتور ملاذ متعب الأحمد
المصدر:
https://www.sciencedaily.com/releases/2018/01/180126095318.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *