«6» أشياء لا تعرفها عن العاقبة الأخلاقية (الكارما)

الكارما (العاقبة الأخلاقيَة)، معتقدروحاني، وهي أيضا قانون كوني اكتشفه نيوتن كقانون الفعل وردَالفعل. كما

عني الاسم نفسه – بالسنسكريتية: فعل –وهو رد فعل عن ما قمنا به سابقا، فكَرنا، أو أحسسنا.

خلال آلاف السنين التي نعيشها في هذه العوالم أو غيرها، قمنا بتنشيط سلسلة من الأحداث، مثل

لسلة من ردود الفعل. في كل لحظة نتنفَس بها،نحن نفعل، نفكَر، ونشعر وهذا يسبب تغيير في الكوكب

لمحسوس والنَجمي.  سيتحوَل هذا التغيير في الطاقة في المستقبل -أو في الوقت الحالي-إلى أحداث

فعليَة التي سوف تصبح واقعنا.

وبعبارة أخرى، ما نسميه الآن “الواقع” هو مجرد نتيجة لجميع أعمالنا، أفكارنا، صلواتنا واللعنات من حياتنا

لحالية وحياتنا الماضية!

حسناً، لنلقي نظرة على بعض الأشياء القيَمة التي ربما لا تعرفها عن قانون الكارما

1- الكارما موجودة لحمايتنا من العذاب في المستقبل

قانون الكارما ليس هنا للمعاقبة، ليس هنا للحكم. الكارما ليست كيانا فرديا (مثل نظام المعتقد اليهودي)

الذي يزن أعمالنا فقط لمكافأتنا أو معاقبتنا. الكارما هي آليَةتنبع من أرواحنانفسها. نحن جزء منها.

2- غرض الكارما هو تحريرنا من العالم الدنيا

كل المعاناة، كل المكافآت، كل التحديات هنا لتعليمنا الطريق الصحيح بالنسبة لنا. قانون الكارماموجود

مساعدتنا على التطور والتأكد من أننا أحرار من هذا الوجود.

3- حتى أبسط جهد محسوب

لا يجب عليك أن تصاب باليأس عندما تشعر أنك في قاع المحيط. حتى أبسط جهد يمكن أن يغير هذه

لسلسلة. مجرد تغيير في تفكيرك كافي لإعطائك ما كنت تطمح له.

4- الكارمامثبتة علمياً

فعل الخير يؤثر فعلا في الدماغ. وهذا يحفز القصاص الإيجابي الذي يمكن أن يشفي أنفسنا ويؤثر على حياتنا

بطرق لا يمكن تصورها!

5- يمكنها تعزيز عمليةالتطهير

هناك تعويذة هندوسيَة لتعزيز تطهير الكارما ودلالة على أنك بحاجة إلى تغيير في حياتك! وهي تحررك من

السحر الأسود الذي كنت قد استحضرته عمداً أو عن غير قصد.

6- أن نستوعب أنَ الكارما تساعدنا على التخلَص من الغضب

ما أن نفهم أن تقريباً أي شيء يحصل هو بسبب أفكار وأفعال البشر، هذا يجعلنا مسؤولين. بدون هذه

المعرفة، نضيع في جحيم الجهل والكراهية والغضب الناجم عن بؤسنا. فهم قانونالكارمايخرجنا من هذا الألم

ويضعنا في مكان القيادة.

المصدر:
https://themindsjournal.com/7-things-you-dont-know-about-karma/
ترجمة: رهام رومية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *