كيف تنهي علاقتك العاطفية بأقل ألم ممكن؟ – الجزء الثاني

3- إعطاء أسباب منطقية وملموسة لرغبتك في الانفصال

كن حازماً وواضحاً من الشخص الآخر حين تحدد لماذا لا يجب لهذه العلاقة أن تستمر.

قد يبدو هذا قاسياً حقاً، لكن إن كنت تفعل ذلك من باب الرحمة والرأفة بشريكك، وتتبع المنطق في حديثك، يمكن أن تساعد الشخص الآخر بالتعامل مع الانفصال بشكل أفضل في الواقع.

على سبيل المثال، يمكنك أن تقول: “أحب قضاء الوقت معك، لكن في النهاية أريد أن أتزوج يوماً ما، وأنا أعلم أنك لا تؤمن بالزواج ولا تفكر فيه، لذلك من الأفضل أن تنتهي علاقتنا عند هذا الحد الآن”.

إن لم يكن لديك سبباً ملموساً واضحاً، حاول أن تركز على الأسباب الخاصة بك حول العلاقة، كأن تقول: “يبدو أن لدينا أهدافاً مختلفة جداً الآن”.

4- دعه يعلم أنك تحترم هذه العلاقة

في هذه المرحلة، من المحتمل أن يشعر الشخص الآخر بالإحباط.

لذا حاول تذكر الأشياء الإيجابية، أخبره أنك تشعر بالامتنان لوقتك معه، للتجارب التي اكتسبتها أو ما علمته عن نفسك.

يمكنك أن تقول: “أنا سعيد جداً أنني التقيتك، بسببك تعلمت كيف أكون شخصاً اجتماعياً، ولن أنسى علاقتنا أبداً”.

إن لم تكن علاقتكما طويلة الأمد، يمكنك أن تثني على صفة إيجابية شخصية لديه أو صفة اكتشفتها في نفسك بسببه مثلاً.

5- اشرح ما تود قوله دون إلقاء اللوم

حين تحاول أن تشرح سبب رغبتك بالانفصال، من السهل البدء في إلقاء اللوم على الشريك، وجعله يتحمل كل مشاكل العلاقة.

يمكن أن تعرض المشكلة وشعورك تجاهها دون أن تلقي اللوم عليه لهذا الأمر.

6- كن لطيفاً، وحازماً إن حاول إقناعك بالبقاء

بدلاً من ترك المحادثة تتحول إن تبريرات مستمرة، يمكنك أن تقول: ” أنا آسف، ولكن هذا القرار الذي اتخذته”.

* ابق قوياً

1- لا تشعر بالذنب بسبب الانفصال

إنهاء العلاقة إن لم تكن تسير بشكل صحيح، أو لم تعد تناسبك أمر ليس عليك أن تشعر بالذنب اتجاهه، إنها شكل من أشكال الحفاظ على المصلحة الشخصية.

كما أنك حين تفعل ذلك، تكون رحيماً بشريكك.

2- لا تعاود الاتصال بشريكك السابق لفترة طويلة

أعط شريكك ما لا يقل عن بضعة أشهر ليعالج نفسه من الانفصال قبل أن تقوم بالتواصل معه.

أي أن عليك إخراجه من عقلك، وقطع التواصل معه تماماً، سواء عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، الرسائل النصية، أو اللقاء.

عليك أيضاً حذف ما يخصه عن هاتفك، صوره، رسائله وكل ما يخصه.

3- اهتم بنفسك، حتى تشفى

حتى لو كنت الشخص الذي طلب الانفصال، ربما يكون الأمر مؤلماً لك.

تذكر أن عليك إعطاء نفسك الوقت الكافي لتحزن، وتتكيف مع التغيير.

ركز على الأنشطة التي تجعلك سعيداً، كقضاء الوقت مع العائلة، الجري في الطبيعة، ممارسة الرياضة، أخذ حمام ساخن والقراءة وغيرها.

لا تتجه إلى تناول الكحوليات أو تعاطي المخدرات لتشعر شعوراً أفضل، هذه الأمور تصعب عملية الشفاء أكثر في الواقع.

ترجمة: راما أحمد المنصور
المصدر:
https://www.wikihow.com/Break-Up-with-Someone-As-Painlessly-As-Possible

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *