التعرض للشاشة قبل النوم مرتبط بنوم أقل، وارتفاع معدل كتلة الجسم عند الأطفال

قد يبدو مغرياً ترك أطفالك مستيقظين لوقت متأخر يلعبون على أجهزتهم الذكية، لكن استخدام الأجهزة الرقمية قبل النوم قد يسبب مشاكل في النوم والتغذية عند الأطفال، وفقاً لباحثي كلية الطب في ولاية (بنسلفانيا).

بعد استطلاع رأي أولياء الأمور حول استخدام أطفالهم للتكنولوجيا وعادات نومهم، وجد الباحثون أن استخدام التكنولوجيا قبل النوم مرتبط بنوم أقل، نوعيَة نوم سيئة، وتعب أكثر في الصباح و—عند الأطفال الذين يشاهدون التلفاز أو يستعملون هواتفهم قبل النوم— ارتفاع معدل كتلة الجسم.

قالت (كايتلين فولر) طالبة في كلية الطب، النتائج التي نشرت في مجلة (صحة الأطفال العالمية) تشير إلى حلقة مفرغة من استخدام التكنولوجيا، سوء النوم وارتفاع معدل كتلة الجسم.

وقالت (فولر): “رأينا أن استخدام التكنولوجيا مرتبط مع الشعور بالإرهاق في الصباح، والذي بدوره عامل خطر لارتفاع معدل كتلة الجسم لذلك نحن هكذا نشكَل نمط حلقة.”

وجد بحث سابق الارتباط بين استخدام المزيد من التكنولوجيا وقلة النوم، المزيد من عدم الانتباه، وارتفاع معدل كتلة الجسم عند المراهقين.

وبالرغم من ذلك أظهر البحث أن 40% من الأطفال لديهم هواتف محمولة في الصف الخامس، قال الباحثون لم تكن آثار التكنولوجيا معروفة بكثرة على السكان الأصغر سناً.

قالت (فولر) بسبب أهمية النوم على نمو الطفل، كانت مهتمة بمعرفة المزيد عن الارتباط بين وقت الشاشة قبل النوم ونوم الأطفال، بالإضافة إلى مدى تأثيره على جوانب أخرى من صحتهم.

سأل الباحثون الآباء ل 234 طفل تتراوح أعمارهم بين (8 إلى 17) سنة عن عادات أطفالهم في النوم واستخدام التكنولوجيا, قدم الآباء معلومات عن عادات أطفالهم  باستخدام التكنولوجيا، أنماط نومهم، غذائهم ونشاطهم. طلب الباحثون أيضاً من الآباء تحديد إن كان أطفالهم يستخدمون هواتف محمولة، كومبيوترات، ألعاب الفيديو أو التلفاز خلال فترة استخدامهم للتكنولوجيا.

بعد تحليل البيانات، وجد الباحثون عدة تأثيرات ضارة مرتبطة مع استخدام مختلف أنواع التكنولوجيا قبل النوم مباشرة.

وقالت (فولر): “وجدنا ارتباطاً بين ارتفاع معدلات كتلة الجسم وزيادة استخدام التكنولوجيا، وأيضاً أن الأطفال الذي أُبلغ أنهم أكثر استخداماً للتكنولوجيا أثناء وقت النوم كانوا مرتبطين بنوم أقل في الليل.” “هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للتعب في الصباح، وهو أيضاً عامل خطر لارتفاع معدل كتلة الجسم.”

الأطفال الذي ذكر أنهم يشاهدون التلفاز أو يلعبون ألعاب الفيديو قبل النوم لديهم معدل نوم أقل ب 30 دقيقة من الأطفال الذين لم يفعلون ذلك، في حين أن الأطفال الذين يستخدمون هواتفهم أو الكومبيوتر قبل النوم  معدل نومهم أقل  بساعة من الذين لا يفعلون هذا.

كان هناك ارتباطٌ أيضاً بين استخدام جميع أنواع  التكنولوجيا الأربعة قبل النوم وزيادة استخدام لهواتف المحمولة في الليل، كالاستيقاظ لمراسلة شخص ما، مع مشاهدة التلفاز يؤدي إلى أعلى المستويات. قالت (فولر) إن النتائج تدعم توصيات جديدة  من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول وقت الشاشة للأطفال.

توصي الأكاديمية الآباء بوضع حدود لاستخدام التكنولوجيا، مثل مطالبة أطفالهم بوضع أجهزتهم جانباً أثناء تناول الطعام وإبقاء الهواتف خارج غرف النوم في الليل.

قالت الدكتورة (مارشا نوفيك)، أستاذة في طب الأطفال وطب الأسرة والمجتمع، في حين أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتحديد ما إن كانت الأجهزة المتعددة في وقت النوم تؤدي لنوم أسوأ أكثر من جهاز واحد، تستطيع الدراسة أن تساعد أطباء الأطفال في التحدث للآباء حول استخدام التكنولوجيا.

وقالت (نوفيك): “بالرغم من وجود فوائد عديدة لاستخدام التكنولوجيا، قد يرغب أطباء الأطفال في تقديم مشورة للآباء حول الحد من استخدام التكنولوجيا للأطفال، وخاصةً في وقت النوم، من أجل تعزيز النمو صحي للأطفال والصحة العقلية.”

المصدر:
https://www.sciencedaily.com/releases/2017/12/171207182512.htm
Story Source:
Materials provided by Penn State. Note: Content may be edited for style and length.
Journal Reference:
1.    Caitlyn Fuller, Eric Lehman, Steven Hicks, Marsha B. Novick. Bedtime Use of Technology and Associated Sleep Problems in Children. Global Pediatric Health, 2017; 4: 2333794X1773697 DOI: 10.1177/2333794X17736972
ترجمة: رهام جهاد رومية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *